مرحباً بك في كنيسة صداقة القديسين. | كونوا قديسين لأنى أنا قدوس
Header










Share This Forum!  
 
  




كنيسة صداقة القديسين » منتديات موقع قداسة البابا كيرلس السادس وكنيسة صداقة القديسين » كلمة الله الحية » أقوال الأباء وكلمات منفعة » ميلاد ربنا يسوع المسيح ( اقوال القديس مارافرام السريانى )

الملاحظات

أقوال الأباء وكلمات منفعة كل ما يفيدنا فى حياتنا من اقوال وكليمات منفعه
لتذكروا الاقوال التي قالها سابقا الانبياء القديسون و وصيتنا نحن الرسل وصية الرب و المخلص (2بط 3 : 2)

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع vBmenu Seperating Image طريقة العرض
ميلاد ربنا يسوع المسيح ( اقوال القديس مارافرام السريانى )
قديم 12-27-2006, 10:48 AM   #1
heba wageh
 
الصورة الرمزية لـ heba wageh
 
Status: أبناء كنيسة صداقة القديسين
تاريخ التّسجيل: Apr 2006
العمر: 38
المشاركات: 4,556
إفتراضي ميلاد ربنا يسوع المسيح ( اقوال القديس مارافرام السريانى )

ميلاد ربنا يسوع
من اقوال القديس مارافرام السريانى
منقول من كتاب القديس مارافرام السريانى (سيرته - اقواله )
1- فى هذه الليلة • فى هذه الليلة التى فيها هدأ روع الجميع ليته لا يكنو فثيها من يهدد او يضايق
• الليلة اتحد الحراس العلويونهمع الحراس الساهرين ( الارضيين)
• الليله ليلة طاهرة ، اذ جاء كلى الطالاهرة لكى يجعلنا طاهرين ..
• فى ليلة الاله الواحد ليلته لا يكون فيها مرارة او قسوة
• فى ليلة المصالحة هذه ، ليصرف كل انسان عنه الغضب والحزن
• لقد جلب ادم النعاس على العالم بالخطيئة ، لكن الساهر نزل لا يقاظنا من نوم الخطيئة
• من يستطيع ان ينام الليلة التى كان فيها العالم كله ساهراً
• فلنسهر اذاً، ولكن ليس كالمرائين الذين يسهرون الليل كله فى حساب اموالهم والربا
• اما انتم فاسهروا هذه الليلة ك|أنوار فى السماء ...
فى هذا اليوم • اليوم نزل الملائكة ورؤساء الملائكة ينشدون انشودة جدديدة على الارض
• اليوم ابتهج الحراس لان الساهر جاء لايقاظنا .
• اليوم خبأت مريم العذراء فينا الخميرة التى اخذتها عن ابراهيم
• اليوم نزلت الينا نفحات من بيت داود الوديع ، فلنصنع نحن ايضاً رحمه مع المضايقين لنا
• اليوم ختم الطبع البشرى باللاهوت حتى يتزين بنو البشر بطبع اللاهوت
• هذا هو اليوم الذى ابهج الانبياء والملوك والكهنة ، فقد تحققت كلماتهم وكملت نبواتهم
• هذا هو اليوم الذى ينتهى مع المسنين ، لكنه يعود ليتمتع به الحديثون
• هذا هو اليوم يسود على الفصول
• هذا هو اليوم الذى اختفى فيه " العنقود " فى كأس الخلاص.
• فى يوم الغفران لا نزيد فيه الاخطاء
• فى يوم الفرح لا ننشر فيه احزان
• فى يوم العذوبه لا نكون قساه
هژںه¸–هœ°ه‌€: كنيسة صداقة القديسين سلام ونعمة من ربنا يسوع المسيح / عزيزي الزائر لا يمكنك مشاهدة الرابط ( لينك التحميل ) وذلك لانك غير مسجل معنا فى المنتدى ... يمكنك التسجيل معنا من خلال هذا الرابط من فضلك اضغط هنا للتسجيل فى المنتدى
• فى يوم الراحة والسلام لا نكون فيه غضوبين
• فى اليوم الذى نزل فيه الله الى الخطاه لا ينتفخ الابرار على الخطاه
• فى اليوم الذى نزل فيه سيد كل احد الى العبيد ، لينزل السادة بلطف الى عبيدهم
• فى اليوم الذى صار فيه الاله الغنى فقيرا من اجلنا ، فليشرك كالاغنياء الفقراء فى موائدهم
• فى اليوم الذى وهبنا فيها عطايا لم نطلبها ، فلنقدم صدقة لمن يصرخون متوسلين الينا احساناً
• ثيوم الانسان هو من الارض ، ويم الله من الله
• ما نطق به اشعياء قديماً صار اليوم حقيقة
• ما تغنى به داود فى المزامير تحقق اليوم
• ما تحدث به ميخا يوما|ً ، حدث اليوم فعلاً
• ما قيل فى الخفاء تحقق اليوم فى وضوح
• الارض البكر حملت ادم الاول ، واليوم حملت العذراء البكر آدم الثانى
• عظيم هو هذا اليوم عن كل الايام ففيه جاءت الرحمه للخطاه
• يومك يارب يشبهك ، اذ فيه تظهر الرحمه للبشر تتمتع به كل الاجيال
• يومك مثلك يارب ، ليكن شفيعا عنا وواهبا السلام لنا
• يومك يارب صالح السموات والارض ، لانفيثه نزل العلى الى السفليين
• يومك يارب كان فى قدرته ان يصالح العادل وحده الذى كان متضايقاً بسبب خطايانا
• يومك يارب غفر آلاف الخطايا ، فمن احشائهاندفعتالرحمة على المجرمين
• عظيم هو يومك يارب ، دعه يظهر الرحمة على معاصينا
• عظيم هو كنز بيتك الذى ليوم ميلادك يارب ، ليكن فديهعن المذنبين
• مخزن الادوية هو يومك العظيم يارب ، اذ ظهر " دواء الحياة " للجرحى
• عظيم هو يومك يارب دعنا لا نزدرى به
• يوم هيرودس كان يشبهه ، وانت يارب يومك يشبهك
• يوم ذاك المضطرب ( هيرودس) كان مضطرباً بالخطيئة ، ويومك انت ايها الهادئ كان هادئاًَ
• يوم العاضى ( هيروس ) مضى مثله ، واما يومك يارب فباق الى الابد ملك
  • 3-فى هذا الشهر :
• فى هذا الشهر الذى فيه تعطى الشمس ضياء اعظم ، خرج الابن من الاحشاء
• فى شهر ( كانون) حيث تختفى البذار فى الارض ، خرج " سنبةل الحياة " من الرحم
• هذا هو الشهر الذى جلب كل انواع البهجة ، فهو تحرير للأسرة وفخار للمفترقين
• هذا هو الشهر الى جلب كل صنوف النصرة ، ففيه تتحرر النفس ويخضع الجسد
4- فى هذا العيد :• ليتنا ننطق اليوم فى عيد الرب عن ميلاده ، حتى يقدم لنا فى عيده بركات كثيرة
• فى هذا العيد لتبتهج ابواب القلب مع ابواب الكنائس ، حتى يفرح القدوس ..
• فى هذا العيد ، ليزين كل انسان ابواب قلبه
• من مخازن هذا العيد ، تأخذ كل الاعياد بهاءهاوزينتها ..
• فى عيد الطاغية ( هيرودس ) قتل المبشر (يوحنا ) وفى عيدك يارب بشر الكل بمجدك
• يوم ذاك الثعلب (هيرودس) نتن مثله ، واما عيد الحمل الحقيقى فمقدس
5- ميلادك ياربى ادهش العقول
• الابن اخلى ذاته عن مجد اللاهوت ، واستقر فى احشاء البتول
• الابن يصير بهذا الميلاد العام ( بين البشر) اخا لكثيرين رغم كونه الابن الوحيد
• الابن الوحيد الذى ولد ( ازلياً ) بطبيعته صار له ميلاد آخر غريب عن طبيعته
• الابن الذى ليس لميلاده اول زمان يمكن استقصاءه قد ولد ولاده اخرى
• نتعلم من ميلاده الاول عظمته غير المحدودة ، ومن ميلاده الثانى نعمته غير المحصورة
• عظيم هو جلال الابن الذى بلا حدود اذا لا يقدر احد ان يتصور ميلاده الاول
• غنية هى نعمة الابن التى بلا قياس ، اذ ينطق كل أحد عن ميلاده الثانى
• انه الابن ذاك الذى ولد من الآب الامر الذى لا يستقصى ، ونسجميلاده من إمرأة .
• نزل من هو من الاعالى الى الذين من اسفل ليوزع عليهم من كنوزه
• جاز الينا متشبها بأولئك الذين يولدون
• فى البرد حيث تتعرى كل الاشجار ، ظهر مناجلنا نبت اخضر من بيت يسى
هژںه¸–هœ°ه‌€: كنيسة صداقة القديسين سلام ونعمة من ربنا يسوع المسيح / عزيزي الزائر لا يمكنك مشاهدة الرابط ( لينك التحميل ) وذلك لانك غير مسجل معنا فى المنتدى ... يمكنك التسجيل معنا من خلال هذا الرابط من فضلك اضغط هنا للتسجيل فى المنتدى
• ففى الشتاء حيث لا تكون ثمار فى الكرمة، ظهر (الثمرة) (المسيح) فينا
• من الارض الجافة تدفق ( الينبوع ) ومن رحم البتول خرجت البذرة كثيرة الثمر
• الواحد القدوس سكن جسدياً فى الرحم ، ويسكن روحياً فى الذهن
• مريم ادركته فتركت امر خطبتها وهو يسكن فى عذارى ( روحياً ) عفيفات ان ادركن إياه .
• هو بكليته فى الاعماق ، وهو بكليته فى الاعالى
• هو بكامله مع كل الاشياء ، وهو بكامله مع كل منها على حدة
• وهو بكليته فى الاحشاء ، وهو بكليته فى كل مكان
• مع ان جسده كاهن ضعيعاً فى الاحشاء ، الا ان قوته لم تكون ضعيه
• العالى صار طفلاً ، وفيه يختفى كنز الحكمة الذى يغنى الكل
• انه يرضع اللبن من مريم ، هذا الذى كل الخليقة ترضع من صلاحه
• عندما كان ( المسيح) يرضع الببن من امره ، كان يرضع الكل بالحياة
• بينما كان يرتمى على صدر امه ، كانت الخليقة كلها ترتمى فى احضانه
• كرضيع كان صامتاً ، لكن كانت الخليقة كلها تنفذ اوامره
• مريم حملت الطفل الصامت ، الذى فيه تختفى كلا الالسن
• يوسف حمل من فيه تختفى طبيعة هى اقدم من الزمن
• بقوة منه استطاعت مريم ان تحمله فى حضنها ، هذا الذى يحمل كل الاشياء
• يداها ( مريم ) كانتا تعريانه ، اذ هو اخلى نفسه
• ذراعاها ( مريم ) احتضنتاه من حيث كونه قد صار صغيراً
• قوته عظيمة من يقدر ان يجدها ، لكنه اخفى قياسها تحت ( الثوب)
• كانت امه تغزل له وتلبسه ، اذ اخلكى نفسه من ثوب المجد
• البحر سكن وهدأ عندما حمله ، فكيف استطاع حضن يوسف ان يحمله ؟!
• احشاء الجحيم ادركته فانفجرت ابوابه ، فكيف احتواته احشاء مريم ؟!
• الحجر الذى على القبر تدحرج بقوة ، فكيف اشتملته ذراعاص مريم ؟!
• من يقدر ان يتكلم عن ابن الواحد السرى الذى جاء لابساً الجسد من الرحم
• يارب انت ولدت من البشرية جسداُ ، وهخى ولدت منك روحياً
6- النجم ويوحنا وسمعان الشثيخ والملائكة والاطفال يشهدون للطفل يسوع
• نجم غير طبيعى اشرق فجأة ،اقل من الشمس ، واعظم منها
• كوكب الصب القى اشعته الناصعة على الظلام ، وقاد المجوس كالعميان فجاءوا وتقبلوا نوراً
• فى العلو وعلى الارض كان هناك بشراً بالابن
• النجم المشرق صاح من اعلى ، ويوحنا بشر من اسفل
• كارزان احدهم ارضى ( المعمدان ) والاخر سماوى (النجم)
• السماوى يعلن لاهوته ، والارضى يكشف عن نسبته الى الناس
• بالعظم الاعجوبه ، ان لاهوته وناسوته بشر بمهما كارزان
• فمن يظن أنه ( أى المسيح ) |أرضى فقط ، يقنعه النجم المشرق انه سماوى
• ومن يظن انه روحى فقط ( اى لم يتجسد ) يقنعه يوحنا (نسيبه) انه كان متجسداً ايضاً .
• سمعان حمله فى الهيكل المقدس ، وكأنه يداعبه قائلاً : ( لقد اظهرت ايها الرحيم رحمة بشيخوختى )
• الملائكة اعلنت عنه والاطفال صرخوا اليه ( اوصنا)
7- هدايا الرعاه • جاء الرعاة حاملين افضل الهدايا من قطعانهم : لبنا لذيذاً ولحماً طازجاً وتسبيحاً لائقاً
• اعطى الرعاة اللحم ليوسف واللبن لمريم والتسبيح للأبن
• احضروا حملاً رضيعا وقدموه لخروف الفصح
• قدموا بكراً للابن وضحية للضحية ، وحملاً زمنياً للحمل الحقيقى
• انه لمنظر جميل ، ان ترى الحمل يقدم اليه حمل
8- الطفل يسوع يرضع اللبن :• الطفل جاء فى المذود فطرد الشيطان من مملكته
• جاء ( المسيح ) ورضع اللبن كطفل وبين الاطفال كأبن الله يزحف
• مريم ارضعته لنا هو هيأه فيها ، واعطته طعاماً هو صنعه !!
• كإله اعطى مريم لبناً ، ثم عاد فرضعه منها كأبن للأنسان
• رأوه كطفل صغير فى الطريق ، بينما يسكن فيه حب الجميع
• الاطفال المرئيون كانوا يحيطون به فى الطريق ، والملائكة غير المرئيين كانوا يحيطون به فى خوف !!
• كان ( المسيح ) بشوشاً مع الصغار كطفل ومخوفاً لدى الملائكة كأمر
• كان يوسف يدلله كطفل ، لكنه يقدم له العبادة كإله
9- الجموس عبدة النار وهداياهم للطفل يسوع:• المجوس احضروا له مراً ( ولبناً ) وذهباً بينما فيه تختفى كل كنوز الغنى
• المر واللبان ( والذهب ) الذى خلقه واجدة ، احضره له المجوس ، فماله احضروه له
• قدم المجوس تقدمات واخذوا حياة وسجدوا ورجعوا
• النار كرمت ميلادك ، اذ نزعت عنها عابديها
• فالمجوس الذين كانوا يتعبدون للنار جاءوا يعتبدون لك يارب
• لقد تركوا النار ، واتوا اليك ، اتبدلوا النار بـ " نار"
• فعوض النار عديمة الحس عبد المجوس" النار " الذى اعطى جسده ليؤكل.
• جمرة الحياة اقتربت وقدست شفاة غير الطاهرين
• المجوس مجدوا من بعيد ، والكتبة تذمروا من قريب
• الكتبة اظهروا تعاليمهم ،والمجوس اظهروا تقدماتهم
• عجباً ان اهل بيت الطفل اسرعوا اليه بسيوفهم ، والغرباء اسرعوا اليه بتقدماتهم!
• اعلن الانبياء عن ميلاده ، لكنهم لم يوضحوا تماماً وقت مجيئة
• لقد ارسل المجوس الذينجاءوا واظهروا وقته
• المجوس الذين عرفوا الوقت ، لم يكونوا يعرفون من هو هذا الطفل
• الكتبة صمتوا فى حسد والفريسيون سكتوا فى غيره ، ومتحجروا القلب ( المجوس) خرجوا مقدمين تسبيحاً
• القلوب الحجرية صارت لحمية بواسطة " حجر الزاوية " وصارت لها افواه تسبيح
• الشمس سجدت له ( للطفل يسوع) بواسطة المجوس ، وعبدته بواسطة عابديها
• المجوس بحثوا عنه ، ولما وجدوه فى المذود بدلاً من المجادلات قدموا قرابينهم فى صمت
• ابحث انت ايضاً عن البكر ، فإن وجدته افتحخ امامك كنوزك ، وقدم له اعمالك
10- قتل اطفال بيت لحم والطفل يسوع يهرب الى مصر
• يا واهب الحياة للكل ، بسبب ميلادك ، ذبح الاطفال!!
• الحمام فى هديره صار يتأوه ، لان الحية ( هيرودس) اهلكته صغارهم
• الصقر طار الى مصر لينزل فيها وتتحقق المواعيد
• كيف افلت ( الطفل) من الرجل الفظ الذى قتل الاطفال ؟!
• الوارث فى الاعالى والاعماق صارغريباً
• المجد لذاك الذى يعرف كل المشورات
• مبارك هو ميلادك يارب ، الذى جعل الحجارة تنطق
• مبارك هذا الذى من مصر دعى
11-عجيبه هى امك !!• لا يستطيع احد ان يعرف امك ايها الرب
• هل يسميها عذراء ؟ وهو ذا ابنها موجود
• هل يسميها متزوجة ؟ وهى لم تعرف رجلاً
• فأن كان لا يوجد من يفهم امك ، من يكون كفؤ لفهمك انت ؟!
• مريم نالت من قبلك ايها الرب كل كرامة المتزوجات
• لقد حبلت بك بغير زواج!!
• كان فى صدرها لبن على غير الطبيعة ، اذا اخرجت من الارض الظمآنه ينبوع لبن يفيض
• ان حملتك فبنظراتك القديره تخفف حملها
• عجيبة هى امك !!
• الرب دخلها فأصبح عبداً
• الكلمة دخلها فصار صامتاً داخلها
• الرعد دخلها فهدأ صوته
• راعى الكل دخلها ، فصار منها حملاً
• ان بطن امك قد غيرت اوضاع الامور يا منظم الكل
• الغنى دخلها فخرج فقيراً
• العالى دخلها فاخفى نفسه وخرج فى صورة يمكن ان تحتقر
• القدير دخلها فاخفى نفسه
• معطى الطعام دخلها فصار جائعاً
• مروى الجميع دخلها وخرج ظمآناً
• ساتر الكل خرج منها مكشوفاً وعرياناً
12- ايها الطفل يسوع من يشبهك ؟!• من يشبك أيها الطفل السعيد ، ايها اللطيف الصغير
• يا من امك عذراء وابوك مخفى ، والسارفيم لا يقدرون ان يتطلعوا إليك !!
• من رأى طفلاً يبتهج لمن يقترب اليه وهو على الاذرع محمولاً
• منظر عجيب ، ان طفلاً يهتم بكل انسان يتطلع اليه !!
• من كان مهموماً ويأتى اليه يهرب القلق منه
• من كان قلقاً فعندك يارب ينسى قلقه
• الجائع ينسى جوعه بك يارب
• كل ما اتيت من اجله الى الميلاد ، هو ان يولد الانسان على شبهك يارب
13- ايها الطفل يسوع ما اعظمك
• ايها الطفل ، ما اعظم قدرتك
• ما الطف وداعتك
• حكمك قدير ، ومحبتك حلوة
• من يقدر ان يقف ضدك
• ابوك فى السماء ، وامك على الارض ، فمن يقدر ان يخبر عنك ؟!
• أن اراد الانسان ان يبحث عن طبيعتك ، يجدها مختفيه فى السماء فى الحصن الالهى القدير
• وان بحث فى جسدك المنظور فيراهامام عينيه فى احضان مريم المتواضعة
• من يقدر ان يسبر غور اعماقك ايها البحر العظيم الذى جعل ذاته صغيراً
• يالك من طفل غير مخوف ، اذ سمحت للكل ان يحملك !!
• يالعظمة حبك ، فإن انتهرك احد لا تغضب عليه ، وان هددك انسان لا ترتعب
• نعم ايها الرب ، ان ميلادك ولد الخليفة
14-الارتباط بين الميلاد والقيامه
• بقيامتك يارب اقنعتهم من جهة ميلادك ، فالرحم كان مختوماً ، والقبر كان مغلقاً ، كانا متشابهين
• الطاهر فى البطن ، والحى فى القبر
• البطن المختوم والقبر المختوم شاهدان لك
• القبر الذى استودعوك فيه كان مختوماً ، والبتول ايضاً كانت احشاؤها لم يعرفها رجل
• احشاء البتول والقبر المختوم ، هما كبوقين يدويان صارخين فى آذان الشعب الاصم
• لقد افتروا ضد الحبل على انه من زرع انسان ، وعلى القيامة انها من سرقة انسان !!
• لكن الاختام والعلامات تدينهم ، وتؤكد لهم انهم ( اى الحبل والقيامة ) سماويان .
• وقف الناس بين ميلادك وقيامتك ان افتروا على ميلادك يدينهم موتك ، وان قاوموا قيامتك يدنخم ميلادك
• ان ميلادك وقيامتك ، وهما كمصارعين يسدان افواه المفترين
15-مبارك انت يارب . المجد لك :
• مبارك هو ميلادك يارب ، الذى آثار الجميع
• مبارك هو هذا الطفل الذى فرح بيثت لحم اليوم
• مبارك هو هذا الطفل ، الذى اعاد البشرية الى الطفولة مرة اخرى
• مبارك هو الثمرة الذى تنازل اليها نحن المائتين جوعاً
• مبارك هو هذا الذى برحمته المتحننه ، تنازل ليفتقد ضعفنا
• مبارك هو هذ الذى بإرادته جاء الى احشاء مريم وولد واتى الى حضنها
• مبارك هذا الذى بتجسده اشترى لطبيعتنا البشرية حياة
• مبارك ذاك الذى سكن فى الاحشاء ، ووضع فيه هيكلاً كاملاً بسكن فيه .
• مبارك هو هذا الطفل الذى سحق رأس الحية التى لدغت حواء
• مبارك هو ذاك الذى طرد الخطيئة بميلاده
• مبارك هذا الذى جاء فوق الكل فى ميلاده
• مبارك هذا الذى جاء ، فى الذى لنا ، لكى يجعلنا نتحد معه فى الذى له
• مبارك هو الحق الواحد الذى اتى من ابى الحق ، وحقق كلمات الناظرين الحقيقيين .
• المجد للذى جاءنا بانبه البكر ، المجد لذاك الصوت ( الكلمة ) الذى صار جسداً
• المجد للواحد العالى الذى تراءى لنا فى يوم ميلاده
• المجد للواحد العالى الذى تراءى لنا فى يوم ميلاده
• المجد للسمائى الذى سر ان يأخذ جسداً حتى نلمس الفضيلة فى جسده
• المجد للواحد الذى لا ثيرى الذى شهد له الابن
• المجد للواحد العظيم الذى تنازل ابنه وصار صغيراً
• المجد لك يا من التحقت بجسد آدم القابل للموت وصيرته مصدر حياة للمائتين
• المجد لك يا من تركت سكناك ، لتقطن فى موضع اخر ، لكى تأتى مسكناً لروحك المرسل.

المصدر: سلام ونعمة من ربنا يسوع المسيح / عزيزي الزائر لا يمكنك مشاهدة الرابط ( لينك التحميل ) وذلك لانك غير مسجل معنا فى المنتدى ... يمكنك التسجيل معنا من خلال هذا الرابط من فضلك اضغط هنا للتسجيل فى المنتدى

__________________
heba wageh غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

مواقع النشر

العبارات الدلالية
مارافرام, ميلاد, المسيح, السرياني, القديس, اقوال, يسوع, ربنا

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML متاح

الإنتقال السريع

مواضيع مشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر رد
القديس مارافرام السرياني (قيثارة الروح القدس) Moony bent tamav قديسين وأباء الرهبنة 2 10-16-2010 10:22 PM
التوبه ( من اقوال القديس مارافرام السيريانى ) heba wageh أقوال الأباء وكلمات منفعة 19 03-01-2008 10:57 AM
† † † اقوال القديس مارافرام السريانى † † † q_l_ll_ma7aba أقوال الأباء وكلمات منفعة 2 05-08-2007 04:52 PM
الطهارة ( اقوال للقديس مارافرام السريانى ) heba wageh أقوال الأباء وكلمات منفعة 1 12-27-2006 10:56 AM
اقوال مارافرام السريانى عن التوبه ايلاريا يوحنا الحبيب أقوال الأباء وكلمات منفعة 2 11-17-2006 10:24 PM


Privacy Policy | سياسة الخصوصية


جميع الأوقات بتوقيت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - القاهرة - جمهورية مصر العربية . الساعة الآن » +3. [ 03:11 PM ]